عن الجمعية

الجمعية التعاونية الزراعية بمحافظة عنيزة من أوائل الجمعيات التعاونية فقد تأسست في 11 صفر لعام 1384هـ وحصلت على السجل التعاوني رقم 16 وهذا يدل دلالة واضحة على ما يتمتع به أهل هذه المحافظة من وعي وإدراك لأهمية العمل التعاوني عموما والزراعي على وجه الخصوص والتي ولله الحمد تخطو خطوات حثيثة بجهود العاملين المخلصين فيها لتحقيق الأهداف والطموحات الكبيرة لأعضائها خصوصا والمحافظة عموما.

فقد عملت الجمعية على إيجاد علاقة كبيرة وقنوات متعددة لنشاطها الزراعي بشقيه النباتي والحيواني خدمة لأعضائها حيث وفرت جميع ما يلزم المزارع من بذور وتقاوي وأسمدة وأدوية بيطرية بالإضافة إلى قسم للري كما يوجد صيدليتين توفران جميع الأدوية واللقاحات البيطرية وقد حظيت الجمعية ولله الحمد بسمعة طيبة وثقة المتعاملين معها حتى من خارج المنطقة وكذلك المسئولين في وزارة الشئون الاجتماعية ووزارة الزراعة.

وكان لقرار مجلس الوزراء الموقر رقم 162 وتاريخ 16/6/1426هـ الداعم للجمعيات التعاونية العاملة بالقطاع الزراعي خير شاهد على حرص واهتمام ودعم حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بتسويق منتجات المزارعين من خلال هذه الجمعيات ومن هذا المنطلق تبنت جمعيتنا هذا التوجه وتم توقيع عقد استثمار سوق الخضار المركزي بمحافظة عنيزة 19 عاما لتكون بذلك جمعية عنيزة الزراعية أول جمعية على مستوى المملكة تقوم بإدارة وتشغيل سوق خضار إيمانا من أعضاء مجلس إدارتها بأن التسويق الزراعي يبدأ من أسواق الخضار ويحتضن هذا السوق عدد من المشاريع الحيوية لتخدم قطاع التسويق الزراعي ومنها: 

مشاريع تكميلية كالفرز والتدريج والتعبئة والنقل ومختبر لفحص بقايا المبيدات الكيميائية ومخازن تبريد لحفظ المنتجات الزراعية كالتمور والبطاطس وسيارات مبردة لنقل منتجات المزارعين للمناطق الرئيسية بالمملكة.

ويبلغ أعضاء الجمعية حاليا 528 عضوا ومن المتوقع زيادة أعضائها لما ستحققه هذه المشاريع من توسع في خدماتها.

الجمعية التعاونية الزراعية بمحافظة عنيزة

كل الحقوق محفوظة © 2019